الاستراتجيات

May 17

الاستراتجيات

Agar.io !!★ | أفضل الاستراتجيات واللقطات الاستراتجيات.

فيديو الاستراتجيات



: 1-جمعيات الولاء السياسي أو الفكري: و هي تجسيد للأجنحة الحزبية،في مختلف المجالات ،و إما أن تكون جمعيات متكاملة،تابعة لتوجه أو طرح سياسي معين، أو أن يكون أشخاص في مراكز قيادية لجمعيات و منظمات شبابية يتحكمون في القرارات الادارية للجمعية ويوجه�

وتتميز بوابة العين الإخبارية بلغة صحفية رصينة وموضوعية، تركز -بالدرجة الأولى- على تقديم المعلومة الصحفية المهنية في أخبارها وتقاريرها، والرأي من خلال مقالات الكتاب وصفحاتهم الخاصة في البوابة. يقع المركز الرئيسي لبوابة العين الإخبارية في إمارة أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة، ولها مكاتب في إمارة دبي والرياض وعمان والقاهرة والدار البيضاء.

ماجستير في الاستراتجيات وتدبير الابتكار



مزيد من المعلومات حول الاستراتجيات

عرفت المجتمعات المتحضرة نهضة نوعية في كافة المجالات الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية و التنموية، بفضل الدور الريادي و الفعال، لمختلف هياكل وتنظيمات المجتمع المدني، الذي أصبح يشكل في هذه الدول و المجتمعات،أحد أهم ركائز التنمية و الفاعل الأساسي في تجسيد استراتيجيات و برامج الحكومات، ليكون بذلك جسر التواصل بين الحكومات و المجتمعات و الواجهة الحقيقية لتطور المجتمعات و تقدم مستوى وعيها ورقيها.

وكما هو الشٌأن، في أي بلد آخر، فإن مفهومًا معينًا ل "المجتمع المدني" كان قد تجذر ، منذ أمدٍ طويلٍ في واقع فضائنا الاجتماعي والسياسي والمؤسسي والثقافي، فموريتانيا عَرفت أشكالاً من الحياة الجمعوية التقليدية، المرتبطة غالبًا بشبكات التضامن وخصوصًا على المستوى المحلي.

 أما المفهوم الحديث للمجتمع المدني، بصفته مجالاً بين الدولة والقطاع الخاص، مشكلاً من المواطنين،الذين ينتظمون في شكلٍ جماعيٍ ومستقلٍ للدفاع عن القيم والمصالح المشتركة في نطاق عمومي،فهو جديد نسبيًا في السياق السياسي و المؤسسي لموريتانيا.

وهكذا فإن ظاهرة "المنظمات غير الحكومية " و "شبكات المنظمات غير الحكومية" هي ظواهر حديثة للغاية في المجتمع المدني ويبقى التأثير القبَليُ و العرقي و السياسي و الفكري،وحتى ألمصلحي في تأسيس أو تسيير هيئاتِ المجتمع المدني الحديثة ملاحظًا،بنسبٍ تفاضلية مقارنة بين المدن الكبرى و غيرها وكذا عبر تطور المعرفة و الحياة المدنية بشكل عام.

و قد شهدت الدولة الموريتانية،منذ نشأتها دورًا طلائعيًا للنخبة المثقفة أو المتعلمة آنذاك في شتى المجالات السياسية و الاجتماعية و الثقافية،كان للإرادة و الروح الشبابية الدور الأبرز فيها، و مع انحصار أهدافها بداية في ترقية و توعية المجتمع،بغية مواكبته للحياة المدنية و متطلباتها بالدرجة الأولى إلا أنها ما فتئت تتشعب إلى أدوار و أهداف مختلفة و شاملة لكافة المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية.

فقد تم توقيع اتفاقيات " كُوتُونُو" بين الاتحاد الأوروبي وبلدان إفريقيا ودول الكاريبي والمحيط الهادي سنة 2000 ،ليظهر مفهوم الفاعلين غير المرتبطين بالدول و الذي يعني المنظمات وليدة إرادة المواطنين، بأهداف كسبية أو بدونها، المستقلة عن الدولة والتي يكون هدفها ترقية موضوع أو الدفاع عن مصالح من المفترضِ أن تكون مشتركة و غير خصوصية) لأغلبية من المواطنين ( وهي حالة التجمعات، ذات المنافع الاقتصادية أو التعاونيات و سرعان ما برز هذا المفهوم كتكريسٍ لمشاركة الفاعلين غير المرتبطين بالدولة – بمختلف تنوعاتهم،باعتبارهم عنصرًا أساسيًا في مسار تنمية بلدانهم.

أولاً:غياب الاستراتيجيات

1-غياب الاستراتيجيات الحكومية أو الإدارية المُنِظمة للمجتمع المدني: ويتجسد ذلك من خلال: غياب رقابة صارمة وجادة على أداء الجمعيات الشبابية في الساحة و تقييمها و تأطيرها.

مما يفسر دور المتفرج للمندوبيات الجهوية للشباب،لا بل انشغال أفرادها و العاملين فيها بشؤون خاصة، لا تخدم سوى مصالحهم الشخصية،بعيداً عن التكليف و المهام و المسؤوليات التي يتقاضون عليها رواتب من خزينة الدولة.

إضافة لغياب الأنشطة ذات البعد المشترك الجامع،لكل جهودِ و خبراتِ مختلف الجمعيات و المنظمات الناشطة،والعاملة على مستوى الساحة،بغية تجسيد روحِ التنافس الايجابي،خدمةً للمصلحة العامة المشتركة

. ب- غياب سياسة الدعم المادي و المعنوي، من خلال تجسيد تشاركيه حقيقية ونموذجية،بين الإدارة و الجمعيات الشبابية،تحقيقًا لأهداف السياسات و البرامج التنموية و الثقافية...، و انعدام الدعم المادي المبني على أسس تعاون قانونية واضحة من أجل ضمان عدم استغلال الرسالة الثقافية و توجيهها لغير أهدافها الحقيقية التي رُسِمتْ لها أصلاً، فلا يعني تمويل المجتمع المدني على المستوى المحلي وضع نقودٍ على الطاولة فقط ؛بل يعني الاستثمار في الزمان،لرأس المال البشري و المالي،وهو بالأخص الاستثمار في المستقبل و العمل ليكون الاستثمار مفيدًا لأكبر عدد ممكن.

ج-غياب إطار قانوني،مؤسسي ملائم؛و جامع لكافة عناصر و مكونات المجتمع المدني،مع مراعاةِ الاختلاف،بين التنظيمات و اختصاصاتها (رياضية – ثقافية – خيرية ...).

 2-غياب الاستراتيجيات التنظيمية الداخلية،للجمعيات و المنظمات الشبابية

أ-عدم تطبيق الأنظمة الداخلية و الأساسية، المنشئة،لكل جمعية أو منظمة، إضافةً لانتشار عقلية التقليد و التداخل في البرامج و الأنظمة و حتى الأنشطة التي تقتصر في غالبها على الرسالة المسرحية.

ب-انعدام روح التشاركية و توحيد الجهود بين الجمعيات الشبابية،ذات الأهداف المشتركة، إضافةً لعدم تفعيل الهيئات والمؤسسات المعنية،بتوحيد و تأطير جهود المنظمات و الجمعيات الشبابية(شبكات جمعوية) من خلال استثمار وتسهيل تبادل الخبرات والمعلومات بين هذه الجمعيات و تقوية قدراتهم.

ج-انعدام التكوين و التأطير المستمر من أجل الاستمرارية في المسار و إيجاد جيلٍ قادرٍ على التجديد و تحمل المسؤولية

. ثانيا:تحكم الولاءات: انطلاقًا من تعريف المركز الموريتاني، للتحاليل السياسية "للمجتمع المدني: " ((المجتمع المدني يتشكل من مجموع الفاعلين، فرادى أو مجتمعين، شخصيات اعتبارية أو طبيعية، المنضوين في تشكيلة اجتماعية مؤسسة،حول دولة القانون أو تطمح إليها يوجدون خارج الحقل السياسي الحزبي،و يتموقعون في الفضاء العام،لترقية المصلحة العامة والدفاع عنها ،وهؤلاء الفاعلون ديمقراطيين بشكل أساسي، منتمين لقيم حقوق الإنسان ومنتظمين في الحياة الجمعوية على أساس مبادئ ديمقراطية)) المركز الموريتاني للتحاليل السياسية؛ 2009.

وانطلاقاً من هذا التعريف،فإن الدور الشبابي في تجسيد تنمية شاملة،من خلال منظمات و جمعيات ثقافية و تطوعية وخيرية مستقلة عن الطرح السياسي و حاضنة لكافة الجهود و القدرات،ظل حبيسًا لسياسات وبرامج حزبية و مصلحية ضيقة لا تخدم الهم العام و لا تراعي المصلحة المشتركة،بعيداً عن الحساسيات السياسية و المصالح أو المطامع الشخصية.

مما أعطى صورةً سلبيةً عن دور المجتمع المدني، المحوري و المستقل. وتنقسم الجمعيات و المنظمات الشبابية،حسب الو لاءات إلى ثلاثة أنواع

: 1-جمعيات الولاء السياسي أو الفكري: و هي تجسيد للأجنحة الحزبية،في مختلف المجالات ،و إما أن تكون جمعيات متكاملة،تابعة لتوجه أو طرح سياسي معين، أو أن يكون أشخاص في مراكز قيادية لجمعيات و منظمات شبابية يتحكمون في القرارات الادارية للجمعية ويوجه�

Source: http://www.zouerate.info/node/2064


الاستراتجياتالاستراتجيات