e491 حلال ام حرام

Jun 11

E491 حلال ام حرام

الحمد لله العظيم الواحد ذي الفضل والإحسان والمحامد وآخرها: وأشرقت في فلك نجوم واتسعت في سلك رجوم **************************** مصادر البحث ********************* أولاً: المصادر العربية: ـــــــــــــــ 1. الإبدال،2. لأبي الطيب اللغوي ـ تحقيق عز الدين التنوخي ـ دمشق1969 3. الأصوات اللغوية،4. للدكتور إبراهيم أنيس ـ القاهرة 1961 5. الأعلام،6. لخير الدين الزركلي ـ القاهرة 1954 ـ 1959 7. أنباه الرواة على أنباه النحاة،8. للقفطي تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ـ القاهرة 1950 ـ 1955 9. الأنساب،10. للسمعاني ـ حيدر آباد الدكن بالهند 1962 وما بعدها 11. بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة للسيوطي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ـ القاهرة 1964 ـ 1965 12. البلغة في الفرق بين المذكر والمؤنث،13. لأبي البركات بن الأنباري ـ تحقيق الدكتور رمضان عبد التواب ـمركز تحقيق التراث بالقاهرة 1970 14. البيان والتبيين،15. لأبي عمر الجاحظ ـ تحقيق عبد السلام هارون ـ القاهرة 1948 ـ 1950 16. التطور النحوي للغة العربية،17. للمستشرق الألماني برجشتراسر ـ القاهرة 1929 18. تفسير القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن،19. للقرطبي ـ القاهرة 1967 20. الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير،21. للسيوطي ـ القاهرة 1954 22. حاشية الأمير على كتاب مغني اللبيب،23. لابن هشام ـ القاهرة 1328 هـ 24. حرف الضاد وكثرة مخارجه في اللغة العربية،25. للدكتور خليل نامي ـ مقالة في كلية الآداب بجامعة القاهرة ـ المجلد 21 العدد الأول. مايو 1959 26. الخط العربي وأثره في نظرة اللغويين القدامى إلى أصوات العلة ـ مقالة للدكتور رمضان عبد التواب،27. بمجلة المجلة بالقاهرة ـ يوليه 1968 28. دروس في علم أصوات العربية،29. لجان كانتينو ـ ترجمة صالح القرماوي ـ تونس 1966 30. ذيل الأمالي والنوادر،31. للقالي ـ بولاق 1324 هـ 32. ريحانة الألباء وزهرة الحياة الدنيا،33. لشهاب الدين الخفاجي ـ تحقيق عبد الفتاح الحلو ـ القاهرة 1967 34. سر صناعة الإعراب،35. لابن جني ـ تحقيق مصطفى السقا وآخرين ـ القاهرة 1954 36. سيرة ابن هشام = السيرة النبوية،37. لابن هشام ـ تحقيق مصطفى السقا وآخرين ـ القاهرة 1955 38. شرح ابن يعيش للمفصل ـ القاهرة (بلا تاريخ) 39. صبح الأعشى في صناعة الإنشا،40. للقلقشندي ـ مطبعة دار الكتب المصرية،41. بالقاهرة 1920 وما بعدها 42. الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع،43. للسخاوي ـ نشر القدسي ـ القاهرة 1353 44. طبقات النحويين واللغويين،45. للزبيدي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم القاهرة 1954 46. العبر في خبر من غبر،47. للذهبي ـ تحقيق صلاح الدين المنجد وآخرين ـ الكويت 1960 48. العربية،49. ليوهان فك ـ ترجمة الدكتور عبد الحليم النجار ـ القاهرة 1951 50. العربية الفصحى،51. للأب هنري فليش اليسوعي ـ ترجمة الدكتور عبد الصبور شاهين ـ بيروت 1969 52. علم الأصوات عند سيبويه وعندنا ـ محاضرة للمستشرق الألماني (شاده) ألقاها في قاعة الجمعية الجغرافية الملكية،53. ونشرت بصحيفة الجامعة المصرية ـ السنة الثانية 1931 54. علم اللغة العام ـ الأصوات،55. للدكتور كمال محمد بشر ـ القاهرة 1970 56. الفهرست،57. لابن النديم ـ القاهرة 1348 هـ 58. فهرسه ما رواه عن شيوخه،59. لابن خير الإشبيلي ـ القاهرة 1963 60. فوات الوفيات،61. لابن شاكر الكتبي ـ تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد ـ القاهرة 1951 62. الكتاب،63. لسيبويه ـ بولاق 1316 ـ 1317 هـ 64. كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون،65. لحاجي خليفة. استانبول 1934 66. اللباب في تهذيب الأنساب،67. لابن الأثير ـ القاهرة 1257 ـ 1369 هـ 68. المباحث اللغوية في العراق،69. للدكتور مصطفى جواد ـ 1965 70. المخطوطات اللغوية في مكتبة المتحف العراقي،71. لأسامة ناصر النقشبندي ـ بغداد 1969 72. المزهر في علوم اللغة وأنواعها،73. لجلال الدين السيوطي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم وآخرين ـ القاهرة 1958 74. معجم الأدباء،75. لياقوت الحموي ـ تحقيق أحمد فريد رفاعي ـ القاهرة 1936 76. معجم المطبوع

ونصت الفتوى ذاتها على الشروط المطلوبة في ذابح الحيوانات المباحة للأكل، وأدوات الذبح وآلته وأماكنه، ومنع استعمال الصعق الكهربائي، وبيان طريقة الذبح الشرعية، ومراقبة صحة الحيوانات قبل الذبح، سواء الأنعام أو الدواجن والطيور المباحة الأكل، وباقي التدابير والخدمات التي تتفق مع شريعة الإسلام.


e491 حلال ام حرام

مطلوب موظفون لجهنم // لا يجوز نشر مثل هذه النشرات السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل حفظكم الله ورعاكم ما رأيكم بارك الله فيكم في هذا الموضوع الذي انتشر في بعض المنتديات؟؟ مطلوب موظفون لجهنم الموظفون الذين يحملون الشهادات العلمية الفاشلة والعلمية الكاذبة ممن تنطبق عليهم الشروط الآتية 1 - أن يكون المتقدم تاركا للصلاة 2 - أن يكون شاربا للخمر. 3 - أن يكون حاصلا على شهادة الكذب أو ما يعادله 4 - أن يكون لديه خبرة في الكذب لا تقل عن 5 سنوات أو عشرين كذبة في اليوم واحد. 5 - أن يكون لديه خبرة في النفاق 6 - أن يكون حاصلا على مؤهل في النميمة. 7 - أن تكون شخصيته قويه ولا يخاف الحساب يوم القيامة. 8 - أن يكون طموحا ويستحل لنفسه مال ودم وعرض الغير. 9 - أن يكون لديه الخبرة الكافية والتفنن في الاساءه وإيذاء الناس وعدم حرمة الجار. 10 - ليس لديه دوافع في عمل الخير والمساعدة الناس. 11 - أن لا يستطيع تحمل الأمانة بأنواعها تقدم الطلبات إلي اللعين إبليس ابن الشيطان مصطحبا معه الشهادات المطلوبة أو ما يثبت ذلك. وأخر موعد لتقديم الطلبات يوم لا ينفع الندم ولا المال والبنون الموافق يوم القيامة. سوف لا ينظر إلى الطلبات المشفوعة بواسطة الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ووفَّقَك الله لِكُلّ خَيْر. لا يجوز نشر مثل هذه النشرات؛ لأن مِن شأن ذلك تجسيد الأعمال الأخروية. هذا مِن جِهَة. ومِن جهة ثانية تهوين أمر النار، وكأن الداخل في النار يُسابِق على وظيفة. ومن جِهة ثالثة أن يَتِمّ عَرْض أمور الآخرة كأمور طريفة يُذهب ما جاء في نصوص الوعيد مِن رَدْع وزجر تكاد تنخلع له القلوب. فليست هذه طريقة الكِتاب ولا هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سُنَّتِه. والله تعالى أعلم. الشيخ عبد الرحمن السحيم http://www.al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=490 ـ[عبدالله السني]ــــــــ[13 - Jan-2008, صباحاً 10:55]ـ حديث قدسي يتكرر في المنتديات "يا عبادي إن كنتم تعتقدون أنى لا أراكم فذاك نقص في إيمانكم ... " // ليس له أصل السؤال: السلام عليكم يا شيخنا الحبيب هذا الحديث القدسي يتكرر كثيراً في المنتديات, ولم أقف له على أصل فهلا أفدتمونا ونصه: يا عبادي إن كنتم تعتقدون أنى لا أراكم فذاك نقص في إيمانكم وان كنتم تعتقدون أنى أراكم فلم جعلتموني أهون الناظرين إليكم؟ وجزاكم الله خيراً الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاك الله خيرا ليس له أصل، وأسلوبه عليه ركيك. فكيف يكون من يعتقد أن الله لا يراه؛ ناقص الإيمان؟! والله تعالى أعلم. الشيخ عبد الرحمن السحيم http://www.al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=474 ـ[عبدالله السني]ــــــــ[13 - Jan-2008, صباحاً 11:02]ـ كتاب الدعاء المستجاب المنتشر // هذا الكتاب مما حذَّر منه العلماء لإعتماده على أحاديث ضعيفة بل وموضوعة! السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا شيخ وجدت بعض الأذكار في بعض المنتديات وأود التأكد من مدى صحتها ادعية للحرز والتحصين: صباح ومساء وهذا اخذ من كتاب الدعاء المستجاب الشيخ _احمد عبد الجواد .. اعطاني اليا كانت اخت فاضله جزاها الله عنا كل الجزاء في مقر العمل معاي سابقا ---- من التجربه والاهتمام في الامور الدينيه احببت ان اوضح لكم ادعيه مهمه جداجدا في الحرز التحصين في حفظكم بعون الله من الحسد والعين والسحر مع اليقين بان الله هو الحافظ .. وهذا اعطى لي لكي احصن نفسي من كل سوء وشفت فيه منفعه وفائده عظيمه ارجوكم اقروها بالليل والنهار (قبل طلوع الشمس وقبل المغيب) مع تغير ,ان في حالة الفجر اقول اصبحنا وفي حاله المساء نق



فيديو e491 حلال ام حرام

خميرة Saf instant ذات النوع الحلال / E491 ذات أصل نباتي

مقالة عن e491 حلال ام حرام

8 ـ أبو الحسن علي بن أبي الفرج بن أحمد القيسي الصقلي (كان قاضياً لمكة. انظر اللباب لابن الأثير 2/ 58 كما روي عن أبي ذر الأنصاري المتوفى سنة 434 هـ. انظر العبر للذهبي 3/ 314): الفرق بين الضاد والظاء: منه مخطوط بالمتحف العراقي ببغداد رقم 1063 في مجموعة. ويحققه الدكتور محسن جمال الدين (انظر المخطوطات اللغوية في مكتبة المتحف العراقي 58 والمباحث اللغوية 73). 9 ـ أبو القاسم سعد بن علي بن محمد الزنجاني (توفى بعد سنة 470 هـ انظر ترجمته في الأنساب للسمعاني (6/ 325): معرفة ما يكتب بالضاد والظاء: منه نسخة مخطوطة في المكتبة التيمورية بدار الكتب المصرية رقم 202 لغة، تقع في 14 صفحة من القطع الصغير، مكتوبة بخط تعليق، أولها بعد إسناد الرواية: (أنبأنا أبو القاسم سعد بن علي بن محمد الزنجاني، قال: هذا كتاب معرفة ما يكتب بالضاد والظاء معاً، والفرق بينهما في الخط والهجاء، إذا كانا على بناء واحد وصورة واحدة في اللفظ، ولكل واحد منهما معنى يخالف صاحبه في كلام العرب، وكانا يشتبهان على من لا يعلم، فيظنهما بمعنى واحد فلا يفرق بينهما وإنما ينبغي للكاتب أن يعرف معنى كل واحد منهما، فيخالف بينهما في الخط لاختلاف معناهما في اللفظ. وقد فسرنا كل واحد منهما. . . الخ). وقد عالج الزنجاني في هذا الكتاب 29 كلمة بالضاد وما يقابلها بالظاء وأول هذه الكلمات: (العض والعظ) وآخرها: (القريض والقريظ). ومن هذا الكتاب نسخة أخرى في ثلاث صفحات ينقص من آخرها كلمات: (التقريض والتقريظ، والقريض والقريظ) برقم 4701 هـ في دار الكتب المصرية، وهي نسخة مصورة ملحقة بكتاب ديوان الأدب للفارابي. 10 ـ أبو محمد بن علي بن محمد الحريري (توفى سنة 516 هـ انظر ترجمته في نزهة الألباء 379): الفرق بين الضاد والظاء: منه نسخة بالمكتبة التيمورية بدار الكتب المصرية برقم 543، كتبت سنة 1306 هـ، تقع في 9 صفحات من القطع الصغير، مكتوبة بخط نسخ ردئ. أولها: (بسم الله الرحمن الرحيم. الفرق بين الضاد والظاء، إملاء الإمام أبي محمد القاسم بن علي الحريري رحمه الله تعالى. لما كان الفرق بين الضاد والظاء مما لا يستغني الكاتب عن معرفته، ولا يعذر في الجهالة. بحقيقته، لم أجد طريقاً في إيضاحه خيراً من إثبات ما يكتب بالظاء، ليعرف به أن ما عداه يكتب بالضاد. وقد رتبته على حسب ما جاء منه في حروف المعجم، وشفعته بإثبات ما اشتبه لفظه واختلف كتابه، لاختلاف معناه، ولم يشذ من حصر الأمر عني إلا التلفظ من وحشي اللغة، وبالله التوفيق). وآخرها: (والظراب اسم الهضاب، يكتب بالظاء. والله أعلم بالصواب). ومن الكتاب نسخة أخرى في برلين (أهلورت 7022) كتبت حوالي سنة 880 هـ انظر بروكلمان. GAL I 227 هذا وقد نظم الحريري قصيدة في الظاءات، وضمنها المقامة السادسة والأربعين، وهي المقامة الحلبية، وتقع في 19 بيتاً. 11ـ أبو محمد عبد الله بن محمد السيد البطليوسي (توفى سنة 521 هـ انظر ترجمة في وفيات الأعيان 2/ 282): الفرق بين الأحرف الخمسة الظاء والضاد والذال والصاد والسين: ذكر هذا الكتاب ابن خير في فهرسته 363 فقال: (كتاب الفرق بين الحروف الخمسة الظاء والضاد والذال والصاد والسين. تأليف أبي محمد بن السيد البطليوسي، حدثني به الشيخ أبو الحسين عبد الملك بن محمد بن هشام القيسي رحمه الله، عن أبي محمد عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي مؤلفه) كما ذكر في وفيات الأعيان 2/ 282 وهدية العارفين 1/ 454 ومنه مخطوطة بمكتبة راغب باشا باستنبول رقم 1431 (انظر بروكلمان GALS I 1758 ) ، ومنها مصورة بمعهد المخطوطات رقم 128 لغة، وهي مكتوبة سنة 1106 هـ وتقع في 137 ورقة من القطع المتوسط، وخطها نسخي مشكول. وأولها: (بسم الله الرحمن الرحيم. قال عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي رحمه الله: الحمد لله الذي باسمه يبدأ الذكر ويختم، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم. هذا كتاب قصدت فيه ذكر الفرق بين الأحرف الخمسة التي يغلط فيها كثير من الناس فضلاً عن عوامهم، وهي الظاء والضاد والذال والصاد والسين. . . ووجدت لبعضه قياساً يعين على ضبطه فنبهت عليه، وأما أكثره فلا قياس له، وإنما يضبط (يُتْبَع .. اقلب الصفحة)

بالحفظ. . .) وآخرها: (والسلسبيل عين في الجنة انتهى. . .). ومن اقتباسات في المزهر للسيوطي 1/ 469؛ 1/ 562؛ 2/ 94 12 ـ أبو عبد الله محمد بن علي بن أحمد المعروف بابن حميدة النحوي (توفى سنة 550هـ انظر ترجمته في بغية الوعاة 1/ 173): الفرق بين الضاد والظاء: ذكر في معجم الأدباء 18/ 252 وبغية الوعاة 1/ 173 وهدية العارفين 2/ 92 (كتاب الظاء والضاد). وفي كشف الظنون 1435 في حرف الطاء المهملة أن له (كتاب الطاء) ‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍. 13 ـ أبو الفضل يحيى بن سلامة الحصكفي (توفى سنة 551 هـ. انظر ترجمته في وفيات الأعيان 5/ 251): ما يقرأ بالضاد المعجمة: منه مخطوطة بالمكتبة التيمورية بدار الكتب المصرية برقم 327 لغة في مجموع بخط أحمد تيمور باشا كتبه سنة 1322 هـ (26 ـ 36). وهو عبارة عن قصيدة في 67 بيتاً تجمع الكلمات التي فيها حرف الضاد. وأول الكتاب: (بسم الله الرحمن الرحيم. قال الشيخ العالم العلامة البحر الفهامة سيدنا ومولانا الشيخ أبو سالم يحيى بن سلامة الحصفكي بآمد سنة سبع وخمسمائة: هذه قصيدة جمعت فيها أكثر ما نطق الناس من حروف الضاد الجارية في اللغة العربية، وأخللت بحروف قلما تستعمل. وقصدي أن يعرف المتكلم أن ما كان مذكوراً فهو بالضاد، وما ليس مذكوراً فيها فهو بالظاء. والله المسئول يوفقنا نعود إلى طاعته ونذود عن معصيته. خذ من الضاد ما تداوله النا س وما لا يكون عنه إعتياض وآخره: وافترضها ستين بيتاً تليها سبعة وافتراضها افتراض تمت القصيدة بحمد الله وعونه وحسن توفيقه. . .). ومن الكتاب نسخة أخرى لم أتمكن من رؤيتها، في المكتبة التيمورية كذلك برقم 466 لغة. 14 ـ أبو نصر محمد بن أحمد بن الحسين بن محمود الفروخي (توفى سنة 557 هـ. انظر ترجمته في فوات الوفيات 2/ 343): منظومة في الفرق بين الظاء والضاد: منها مخطوطات كثيرة تنسب في بعض الأحيان إلى غر صاحبها؛ فهي للفروخي في مجموع بالمكتبة التيمورية رقم 328 لغة (ص 100 ـ 103) وفيه أنه (تعرض في القصيدة لمدح الوزير ابن هيبرة). وفي ترجمته في فوات الوفيات أنه (كان كاتباً على أعمال السواد من قبل الوزير ابن هيبرة) كما تنسب للفروخي في مجموع برقم 327 لغة تيمور (ص 21 ـ 26) كما تنسب لمن يسمى الشيخ شحادة في مجموع برقم 534 لغة تيمور (ص 6 ـ 8)، وقال عنها أحمد تيمور في أول المجموع إنها للفروخي. وتنسب للشيخ مهذب الدين الخلوي في آخر مخطوط الفاتح 5413 (معهد المخطوطات 256 لغة. ونشرت منسوبة لابن قتيبة في مجلة لغة العرب، سنة 1929 في الجزء السادس من السنة السابعة ـ يونية (461 ـ 463) نشرها الدكتور داود الجلبي الموصلي. ولم تنسب في مجموع 54 لغة ش بدار الكتب (ص 5 ـ 14) وكذلك في 510 مجاميع طلعت بدار الكتب (ورقة 138 ـ 139) وأولها في جميع هذه المخطوطات: أفضل ما فاه به الإنسان وخير ما جرى به اللسان غير أن طولها يتراوح في هذه النسخ من 17 بيتاً إلى 58 بيتاً. ومنها 42 بيتاً في مجموعة أوراق دشت في المكتبة الزكية بدار الكتب المصرية برقم 955 تبدأ بالبيت الثاني في القصيدة، مع سقط في سلسلة نسب الفروخي. 15 ـ أبو محمد سعيد بن المبارك، المعروف بابن الدهان النحوي (توفى سنة 569 هـ. انظر ترجمته في بغية الوعاة 1/ 587): الغنية في الضاد والظاء: ذكر في وفيات الأعيان 2/ 124 وبغية الوعاة 1/ 587 ومعجم الأدباء 11/ 221 وكشف الظنون 2121 وهدية العارفين 1/ 391 16 ـ أبو البركات عبد الرحمن بن محمد بن الأنباري (توفى سنة 577 هـ انظر ترجمتنا المفصلة له في مقدمة كتب البلغة في الفرق بين المذكر والمؤنث): زينة الفضلاء في الفرق بين الضاد والظاء: وهو مذكور في مصادر كثيرة (انظر مقدمة البلغة ص 26 رقم 37). ومنه مخطوطة في مجموع بمكتبة أحمد الثالث باستانبول رقم 2729 وقد حققناه عنها، وسننشره في القريب العاجل إن شاء الله تعالى. 17 ـ محمد بن نشوان بن سعد بن نشوان الحميري (توفى سنة 610 هـ. انظر هدية العارفين 2/ 109): الفرق بين الضاد والظاء: نشره الشيخ محمد حسن آل ياسين، مع كتاب أبي حيان الآتي بعد، في مجلد واحد. بغداد 1961 (يُتْبَع .. اقلب الصفحة)

18 ـ أبو القاسم عيسى بن عبد العزيز بن سليمان اللخمي الأسكندراني (توفى سنة 629 هـ. انظر ترجمته في هدية العارفين 1/ 808): المراد في كيفية النطق بالضاد: ذكر في بغية الوعاة 2/ 236 وهدية العارفين 1/ 808. 19 ـ أبو الفتوح نصر بن محمد الموصلي (توفى سنة 630 هـ. انظر ترجمته في بغية الوعاة 2/ 315): رسالة في الضاد والظاء: ذكرت في كشف الظنون 876 ووصفها السيوطي في بغية الوعاة بأنها رسالة بديعة. 20 ـ أبو بكر الصدفي، محمد بن أحمد الصابوني (توفى سنة 634 هـ انظر ترجمته في الأعلام 6/ 215): معرفة الفرق بين الظاء والضاد: منه مخطوطة في مكتبة الفاتح باستانبول رقم 5413 ومصورة عنها بمعهد المخطوطات التابع لجامعة الدول العربية رقم 275 لغة، تقع في 70 صفحة من القطع الصغير، مكتوبة بخط نسخي جميل مشكول. أولها: (بسم الله الرحمن الرحيم. قال أبو بكر الصدفي القروي: أما بعد فإنك سألتني أن أشرح لك طرفاً من حروف الظاء والضاد، لتستدل به على بعض ما التبس على بعض المسلمين بالفرق بينهما من إبانة الظاء بإظهار طرف اللسان في النطق بها، ورفعك رأسها عند كتابتها، وضم الأسنان على الضاد، وميلك باللسان إلى الأضراس من ناحية الشمال، فيفرق بينهما في خطهما فكتبت لك من ذلك أمثلة لتحتذي بها،وأصولاً لتقتدي بها باتباع من كتاب الله تعالى وشواهد من الشعر. وقد عالج الصدفي في هذا الكتاب 27 كلمة بالظاء، وأخرى مثلها بالضاد. أولها: (العظة والعضة) وآخرها: (الحنظل والحنضل). وبآخر الكتاب قصيدة الفروخي السابقة، منسوبة للشيخ مهذب الدين الخلوي في 17 بيتاً. 21 ـ أبو الحسن علي بن يوسف القفطي (توفى سنة 646 هـ انظر ترجمته في معجم الأدباء 15/ 186): كتاب الضاد والظاء وهو ما اشتبه في اللفظ واختلف في المعنى والخط: ذكر في فوات الوفيات 2/ 192 ومعجم الأدباء 15/ 186 وبغية الوعاة 2/ 213 وكشف الظنون 1434 هـ وهدية العارفين 1/ 709. 22 ـ أبو عبد الله جمال الدين محمد بن عبد الله بن مالك النحوي صاحب الألفية المشهور (توفى سنة 672 هـ. انظر ترجمته في بغية الوعاة 1/ 130): نظم ابن مالك أرجوزة وقصيدتين في الضاد والظاء، كما شرح القصيدتين كذلك. وقد وصل إلينا كل ذلك: أما الأرجوزة فتوجد كاملة في 173 بيتاً في مجموعة مخطوطة بمكتبة طلعت بدار الكتب المصرية رقم 545 مجاميع (ص 15 ـ 20). وأولها: أقول حامداً إلهاً صمدا مصلياً على النبي أحمدا ومنها مخطوطتان ناقصتان من الآخر، إحداهما في مجموع بالمكتبة التيمورية برقم 259 مجاميع (ص 113 ـ 121) والأخرى في مجموع آخر بالمكتبة التيمورية برقم 530 لغة (ص 187 ـ 194). وأما أولى القصيدتين فمنها مخطوطة بدار الكتب المصرية برقم 5830، بعنوان: كتاب في الفرق بين الضاد والظاء في 44 صفحة من القطع الصغير بخط نسخي جميل مضبوط بالشكل. والقصيدة عبارة عن 74 بيتاً مشروحة شرحاً مستفيضاً به روايات عن كثير من العلماء كالليث والأزهري وثعلب وابن دريد وغيرهم، وبه شواهد كثيرة. وتبدأ القصيدة بقول ابن مالك: الحمد لله ما عم الورى بنعم وما ارتجى شاكر منه مزيد كرم وأما القصيدة الثانية فاسمها: (الإعتضاد في الفرق بين الظاء والضاد) وقال عنها ابن مالك في أولها: (هذه قصيدة تجمع ضوابط مميزة للظاء من الضاد، بحصر رزقت الإعانة عليه، وخصصت بالسبق إليه). وتبدأ بالبيت التالي: بسبق شين أو الجيم استبانة ظا أو كاف أو لام أيضاً كظ متلمظا ومن هذه القصيدة مخطوطات كثيرة في بلاد العالم (انظر بروكلمان GAL I 300., S I 526 وزد على ما ذكره نسختين بالمكتبة التيمورية، الأولى برقم 409 لغة، والأخرى برقم 349 مجاميع). ومن كتاب (الإعتضاد) اقتباس في المزهر للسيوطي 2/ 282 ـ 286 وقد أشار إلى الأرجوزة والقصيدتين أحد الشعراء بقوله، ذاكراً مؤلفات ابن مالك (بغية الوعاة (1/ 132): وفي الضاد والظا قد أتى بقصيدة وأتبعها أخرى بوزنين أصّلا وبيّن في شرحيهما كل ما غدا على الذهن معتاصاً فأصبح مجتلى وأرجوزة في الظاء والضاد قد حوى بها لهما معنى لطيفاً وحصّلا (يُتْبَع .. اقلب الصفحة)

23 ـ أثير الدين أبو حيان محمد بن يوسف بن علي بن حيان الأندلسي (توفى سنة 745 هـ. انظر ترجمته في فوات الوفيات 2/ 555): الارتضاء في الفرق بين الضاد والظاء: وهو كتاب لخصه أبو حيان من (الإعتضاد) لابن مالك، ورتبه على ما فيه من ظاء من حروف المعجم. وهو مذكور في بغية الوعاة 1/ 282 وفوات الوفيات 2/ 561 وهدية العارفين 2/ 152 ومنه مخطوطة في مجموع بالمكتبة التيمورية رقم 349 مجاميع (ص 174 ـ 194) كما نشره الشيخ محمد آل ياسين مع كتاب محمد بن نشوان الحميري، السابق بغداد 1961. 24 ـ عبد الله بن أحمد بن علي الكوفي الهمذاني المعروف بابن الفصيح (توفى سنة 745 هـ. انظر ترجمته في بغية الوعاة 2/ 32): قصيدة في الفرق بين ظاءات القرآن وضاداته، تسمى بعمدة القراء وعدّة الإقراء: منها مخطوطة في مجموع بالمكتبة التيمورية رقم 349 مجاميع (ص 196 ـ 202) مع شرح للمؤلف عليها، فرغ منه في سنة 734 هـ. وأوله: (بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله على ما أولى من عطائه. . . وبعد، فإن الفقير إلى الله تعالى عبد الله بن أحمد بن علي الكوفي الهمذاني نظم هذه القصيدة، للفرق بين ظاءات القرآن المجيد وضاداته وسماها: عمدة القراء وعدّة الإقراء، فنظر فيها نحارير العلماء، وأجالوا فيها الأفكار، فوجدوها من أنفس الدرر الأبكار، وافية بالمراد المطلوب، كافلة بالنفيس المرغوب، فاستحسنوها استحسان من خبرها، وأثنوا عليها ثناء من تدبرها، فأمرني منهم من افترض الله طاعته عليّ، وضاعف نعمه لديّ، أعلق لها شرحاّ يقوم بحلها أحسن القيام، ويبلغ حافظها غاية المرام، فلم يسعني إلا قبول أمره المطاع). وأول أبيات القصيدة: حفظت وعظاً عظيماً مظهر الظفر ظعنت يقظان عن ظلم على ظفر ومن الكتاب مخطوطة أخرى في برلين (أهلورت 10326). انظر بروكلمان GAL II 465 . يحيى بن عمر بن محمد المكي القرشي (توفى سنة 885 هـ. انظر ترجمته في الضوء اللامع 10/ 238) ما يكتب بالضاد والظاء مع اختلاف المعنى: منه مخطوطة في مجموع بالمكتبة التيمورية رقم 259 مجاميع (ص 29 ـ 58). مكتوبة بخط رقعة حديث جميل جداً. وقد رتب ابن فهد الكلمات على حروف المعجم. أوله: (باب الألف: الإظراب هو الحسد. والإضراب: الإعراض). وآخره: (والوضف واحد الأوضاف وهي خيوط تعمل شبه القلاع، ويرمى فيها بالحجارة. . .). ومن الكتاب مخطوطتان أخريان في المكتبة التيمورية، في مجموع برقم 324 لغة (ص 2 ـ 16)، والأخرى في مجموع آخر برقم 530 لغة (277 ـ 289). 26 ـ نور الدين علي بن محمد بن علي بن غانم المقدسي المصري (توفى سنة 1004 هـ انظر ترجمته في ريحانة الألباء 2/ 52): بغية المرتاد لتصحيح الضاد: منه مخطوطات في أماكن عدة. انظر بروكلمان GAL II 342., S II 395, 429 ، وقد ذكر في كشف الظنون 868 كما طبع مع كتاب المقايسات لأبي حيان التوحيدي (انظر معجم المطبوعات لسركيس ص 197). 27 ـ عبد المجيد بن علي بن محمد بن علي الحسني المناوي (توفى سنة 1163 هـ انظر ترجمته في بروكلمان ( GAL S II 676 : منظومة في الفرق بين الظاء والضاد: منها نسخة ضمن مجموعة بدار الكتب المصرية برقم 524 مجاميع، ولم أتمكن من رؤيتها. 28 ـ أحمد عزت، مميز قلم تحريرات ولاية بغداد (توفى سنة. انظر المباحث اللغوية ص 72): فصل القضاء في الفرق بين الضاد والظاء: مطبوع في بغداد سنة 1328 هـ. ويقع في 108 صفحة من القطع الصغر، عالج فيه مؤلفه نحو 1850 كلمة بالضاد أو بالظاء. وقد جعله قسمين: الأول فيما يكتب بالضاد، والآخر فيما يكتب بالظاء وفسر كل كلمة بالعربية والتركية والفارسية. وهناك شخصان مجهولان هما: 29 ـ أبو الحسن علي بن سالم بن محمد العبادي الشنيني: قصيدة في الظاءات: منه نسخة كتبت في القرن السادس الهجري تقريباً، في مكتبة برلين (أهلورت 7021). انظر بروكلمان. GALS II 949 30 ـ الإمام محمد الخزرجي: منظومة في الفرق بين الظاء والضاد: منها نسخة في مكتبة برلين (أهلورت 7024). انظر بروكلمان GALS II 923 وهي بلا نسبة في مجموع بالمكتبة التيمورية رقم 298 مجاميع (ص 245 ـ 249) عبارة عن 43 بيتاً. وتسمى: (المرصاد في ضابط الظاء والضاد) وأولها: (يُتْبَع .. اقلب الصفحة)

الحمد لله العظيم الواحد ذي الفضل والإحسان والمحامد وآخرها: وأشرقت في فلك نجوم واتسعت في سلك رجوم **************************** مصادر البحث ********************* أولاً: المصادر العربية: ـــــــــــــــ 1. الإبدال،2. لأبي الطيب اللغوي ـ تحقيق عز الدين التنوخي ـ دمشق1969 3. الأصوات اللغوية،4. للدكتور إبراهيم أنيس ـ القاهرة 1961 5. الأعلام،6. لخير الدين الزركلي ـ القاهرة 1954 ـ 1959 7. أنباه الرواة على أنباه النحاة،8. للقفطي تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ـ القاهرة 1950 ـ 1955 9. الأنساب،10. للسمعاني ـ حيدر آباد الدكن بالهند 1962 وما بعدها 11. بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة للسيوطي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ـ القاهرة 1964 ـ 1965 12. البلغة في الفرق بين المذكر والمؤنث،13. لأبي البركات بن الأنباري ـ تحقيق الدكتور رمضان عبد التواب ـمركز تحقيق التراث بالقاهرة 1970 14. البيان والتبيين،15. لأبي عمر الجاحظ ـ تحقيق عبد السلام هارون ـ القاهرة 1948 ـ 1950 16. التطور النحوي للغة العربية،17. للمستشرق الألماني برجشتراسر ـ القاهرة 1929 18. تفسير القرطبي ـ الجامع لأحكام القرآن،19. للقرطبي ـ القاهرة 1967 20. الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير،21. للسيوطي ـ القاهرة 1954 22. حاشية الأمير على كتاب مغني اللبيب،23. لابن هشام ـ القاهرة 1328 هـ 24. حرف الضاد وكثرة مخارجه في اللغة العربية،25. للدكتور خليل نامي ـ مقالة في كلية الآداب بجامعة القاهرة ـ المجلد 21 العدد الأول. مايو 1959 26. الخط العربي وأثره في نظرة اللغويين القدامى إلى أصوات العلة ـ مقالة للدكتور رمضان عبد التواب،27. بمجلة المجلة بالقاهرة ـ يوليه 1968 28. دروس في علم أصوات العربية،29. لجان كانتينو ـ ترجمة صالح القرماوي ـ تونس 1966 30. ذيل الأمالي والنوادر،31. للقالي ـ بولاق 1324 هـ 32. ريحانة الألباء وزهرة الحياة الدنيا،33. لشهاب الدين الخفاجي ـ تحقيق عبد الفتاح الحلو ـ القاهرة 1967 34. سر صناعة الإعراب،35. لابن جني ـ تحقيق مصطفى السقا وآخرين ـ القاهرة 1954 36. سيرة ابن هشام = السيرة النبوية،37. لابن هشام ـ تحقيق مصطفى السقا وآخرين ـ القاهرة 1955 38. شرح ابن يعيش للمفصل ـ القاهرة (بلا تاريخ) 39. صبح الأعشى في صناعة الإنشا،40. للقلقشندي ـ مطبعة دار الكتب المصرية،41. بالقاهرة 1920 وما بعدها 42. الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع،43. للسخاوي ـ نشر القدسي ـ القاهرة 1353 44. طبقات النحويين واللغويين،45. للزبيدي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم القاهرة 1954 46. العبر في خبر من غبر،47. للذهبي ـ تحقيق صلاح الدين المنجد وآخرين ـ الكويت 1960 48. العربية،49. ليوهان فك ـ ترجمة الدكتور عبد الحليم النجار ـ القاهرة 1951 50. العربية الفصحى،51. للأب هنري فليش اليسوعي ـ ترجمة الدكتور عبد الصبور شاهين ـ بيروت 1969 52. علم الأصوات عند سيبويه وعندنا ـ محاضرة للمستشرق الألماني (شاده) ألقاها في قاعة الجمعية الجغرافية الملكية،53. ونشرت بصحيفة الجامعة المصرية ـ السنة الثانية 1931 54. علم اللغة العام ـ الأصوات،55. للدكتور كمال محمد بشر ـ القاهرة 1970 56. الفهرست،57. لابن النديم ـ القاهرة 1348 هـ 58. فهرسه ما رواه عن شيوخه،59. لابن خير الإشبيلي ـ القاهرة 1963 60. فوات الوفيات،61. لابن شاكر الكتبي ـ تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد ـ القاهرة 1951 62. الكتاب،63. لسيبويه ـ بولاق 1316 ـ 1317 هـ 64. كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون،65. لحاجي خليفة. استانبول 1934 66. اللباب في تهذيب الأنساب،67. لابن الأثير ـ القاهرة 1257 ـ 1369 هـ 68. المباحث اللغوية في العراق،69. للدكتور مصطفى جواد ـ 1965 70. المخطوطات اللغوية في مكتبة المتحف العراقي،71. لأسامة ناصر النقشبندي ـ بغداد 1969 72. المزهر في علوم اللغة وأنواعها،73. لجلال الدين السيوطي ـ تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم وآخرين ـ القاهرة 1958 74. معجم الأدباء،75. لياقوت الحموي ـ تحقيق أحمد فريد رفاعي ـ القاهرة 1936 76. معجم المطبوع

Source: http://sh.bib-alex.net/gwame3e/Web/31621/059.htm


مزيد من المعلومات حول e491 حلال ام حرام binary options trading strategy our company